نشاطات أمير المومنين

المكتبة الوسائطية

دليل الشباب

دليل الكبار

هيكلة المدرسة

اقتراحات طباعة البريد الإلكتروني شارك

تبلغ مساحة المدرسة الإجمالية 9600 متر مربع  تتوزع على ثلاثة أدوار، تحتل قاعة العروض والمحاضرات الدور السفلي، بينما يضم الدور الأول الإدارة وملحقاتها؛ والمكتبة وقاعة الصلاة وبعض حجرات الدرس، أما الدور العلوي فمخصص لقاعات التعليم النهائي أما مجموع حجراتها فأربع عشرة (14) حجرة، تستغل منها إحدى عشرة حجرة  لإلقاء الدروس.

انطلقت الدراسة بالمدرسة يوم السبت 09 شوال سنة 1415هـ الموافق لـ 11 مارس 1995 ميلادية، ويسهر على تسييرها مدير تحت إشراف مديرية التعليم العتيق بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتنسيق مع المندوبية الجهوية للوزارة، يقوم بدور مراقبة الطلبة والأساتذة وكذا تسلسل الحصص الدراسية.

يتوزع عدد تلاميذها وطلبتها برسم السنة الدراسية2011 – 2012 هـ على الشكل الآتي:

  • 30 تلميذا بالطور الابتدائي؛
  • 50 تلميذا بالطور الإعدادي؛
  • 70  تلميذا بالطور الثانوي؛
  • 100 طالب بالطور النهائي.

وقد وفدوا على المدرسة من كل أنحاء المغرب.
ويسهر على تأطير التلاميذ 42 أستاذا، منهم 15 أستاذا يحملون شهادة الدكتوراه.

ويستفيد بعض طلبة المدرسة من السكن المجاني الممنوح لهم من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمدرسة العبدلاوية، قرب مسجد ولد الحمرا  التي يفوق عدد الأسرة بها 60 سريرا. كما يستفيد طلبتها من منحة موحدة دراسية قدرها 400 درهم، تخولها لهم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بتنسيق مع المندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية.

كما أن المؤسسة، بتنسيق مع المجلس العلمي والمندوبية الجهوية، بصدد تخصيص قاعة أو أكثر لتحفيظ القرآن الكريم لأبناء المنطقة الراغبين في ذلك.

تستغرق مدة الدراسة بالمدرسة الدينية حوالي 12 سنة، يحصل الطالب بعدها على شهادة العالمية التي تعادل الإجازة ، وتتميز عنها بكون امتحانها وطنيا، حيث تشرف المديرية على إعداد وتنظيم الامتحانات ، وتصحيح موادها، والإعلان عن نتائجها.

وبالنسبة لعدد المتخرجين، عرفت المؤسسة في تاريخها القصير تخرج مجموعة من الأفواج:

  • شهادة العالمية: 156 طالبا في ستة أفواج.
  • شهادة البكالوريا: 180 طالبا.
  • شهادة التعليم الإعدادي : 200 طالبا.

و تتوفر المدرسة على خزانة للكتب تضم حوالي 5600 كتاب في مختلف العلوم، مصدرها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وبعض أوقاف المحسنين.

ويرتكز التكوين بالمدرسة على تنوع طبيعة المواد الملقنة، حسب أطوار الدراسة:

وهكذا يتلقى تلاميذ طور الابتدائي العتيق المواد التالية:
القرآن الكريم – التفسير – الحديث - الفقه – النحو والصرف – القراءة والمحفوظات - التعبير والإنشاء - الرياضيات – الجغرافيا – التاريخ – التربية على المواطنة – النشاط العلمي – الفرنسية – التربية الفنية - التفتح التكنولوجي – التربية الأسرية – الأمازيغية – التربية البدنية.

وبالنسبة لمواد الدراسة  في الطور الإعدادي العتيق فهي على الشكل التالي:
القرآن وعلومه – الحديث وعلومه – الفقه وأصوله –  التوحيد – السيرة – النصوص الأدبية - النحو والصرف -  التعبير والإنشاء  - البلاغة - الاجتماعيات ( ت، ج، ت . م) - الرياضيات – علوم فيزيائية وكيميائية – علوم الحياة والأرض - التربية الأسرية – التكنولوجيا – لغة أجنبية 1 – لغة أجنبية 2 - الإعلاميات -  التربية التشكيلية - التربية البدنية.

أما الدراسة في الطور الثانوي العتيق، فترتكز على المواد التالية:
التفسير وعلوم القرآن – الحديث وعلومه – الفقه وأصوله – الفرائض – التوقيت – الوثائق – المنطق – الفكر الإسلامي – الخطابة - النصوص الأدبية - البلاغة – العروض - النحو والفلسفة – الاجتماعيات – الرياضيات – لغة أجنبية 1 – لغة أجنبية 2 - التربية البدنية.
ملاحظة: إن التشابه في المواد لا يعني التكرار إذ أن كل طور يستفيد رواده من المواد بمراعاة سنهم وقدراتهم الفكرية.

أما بالنسبة للمواد التي تدرس في الطور النهائي العتيق (طور التخصص) فهي كما يلي :
تدرس بالسنة الأولى المواد الآتية :
التفسير – الحديث – الفقه – أصول الفقه – القواعد الفقهية – فقه السيرة - فقه اللغة – التاريخ – الإعلاميات – منهاج المناظرة وأدب الخلاف – مدخل لدراسة القانون – مدخل إلى العلوم الإنسانية – لغة أجنبية 1 – لغة أجنبية2.
وفيما يتعلق بمواد السنة الثانية فهي كالتالي :
التفسير – الحديث – الفقه – أصول الفقه – القواعد الفقهية – فقه السيرة - فقه اللغة – التاريخ – الإعلاميات –  منهجية البحث – مدخل للقانون الدستوري والنظم السياسية  – مدخل إلى العلوم الاجتماعية – لغة أجنبية 1 – لغة أجنبية 2.
أما السنة الثالثة فتشتمل على المواد التالية:
التفسير – الحديث – الفقه – أصول الفقه – مقاصد الشريعة - القواعد الفقهية – فقه السيرة - فقه اللغة – التاريخ – الإعلاميات – بحث نهاية العالمية – مدخل لدراسة القانون الخاص – مدخل إلى العلوم الاقتصادية – لغة أجنبية 1 – لغة أجنبية 2.
ويتلقى الطالب إلى جانب هذه المواد مجموعة من الأنشطة خارج قاعة الدرس تخفف عنه ضغط الدرس الجدي ، وتأهله في الوقت  نفسه إلى الحياة العامة ، إذ تتنوع هذه الأنشطة بين ما يحتاجه في وظيفته الدينية كالخطابة والإلقاء والتحضير والإعداد وبين ما يجعله ينخرط في الحياة العامة كالبيئة والصحة والرياضة والرحلات، إضافة إلى تنمية مهاراته بالقراءة والتجويد والسماع .